Disclaimer – تنصل

استناداً للتضليل الاعلامي و لبعض المقالات التي تم نشرها في الصحف الالكترونية في الاردن و الوطن العربي بخصوص “اليوم العالمي ضد رهاب المثلية”، يرجى القراءة  و التمعن لمعرفة ما هو الواقع

With reference to misleading and recent media articles in Jordan and the MENA region regarding the 2015 Jordan-edition of the ‘International Day Against Homophobia, Transphobia and Biphobia’ (IDAHOT) event. Please read carefully to know what factual.

IMG_0642-(resized)

مهم

استناداً لبعض المقالات التي تم نشرها في الصحف الالكترونية في الاردن بخصوص “اليوم العالمي ضد رهاب المثلية” و الذي تم تنسيقه من قبل نشطاء منهم مجلة ماي كالي نريد تصحيح ما ورد في هذه المقالات من معلومات غير صحيحة

– نرجو التنويه على أن السفارة الأمريكية و السفيرة الأمريكية لدى الأردن لم تقم بدعم الندوة أو منظميها أو مجلة ماي كالي على عكس ما تم ذكره في بعض وسائل الإعلام، الندوة لم تكن مدعومة من أي طرف من الأطراف بل هي منسقة بمجهود شخصي من النشطاء و مجلة ماي كالي لنشر الوعي بخصوص المثلية الجنسية و التحديات التي تواجه المثليين و متحولي الجندر في الأردن، حضر الندوة مشاركين من عدة سفارات دول أوروبية من ضمنهم السفارة الأمريكية بصورة غير رسمية لإيمانهم بهدف الندوة.

– الندوة لم تكن “احتفال” أو “المطالبة” بحقوق المثليين بل كان مخصص لزيادة التوعية عن المثليين و متحولي الجندر و الجنسانية و الجندر بالاضافة للوضع القانوني و الوضع الإجتماعي للمثلين في الأردن.

– الندوة لم تكن حصراً على المثليين أو متحولي الجندر بل كان أغلبية الحضور من أشخاص مغايرين من مختلف الأيدولوجيات و الخلفيات الدينية و الاجتماعية عندهم الرغبة بالتعلم عن المثلية الجنسية و الجنسانية و الجندر.

 المقال لم يتم حذفه من موقع ماي كالي و هو متوفر على الرابط أدناه، بالغة الانجليزية ،هنا

– لم يقم أي من الصحف الإلكترونية بالاتصال بمجلة ماي كالي أو المنظمين للحصول على تصريح في ما يتعلق بالندوة.

المقال متوفرة على الفيسبوك هنا

.

تابع مجلة ماي كالي الاكترونية عبر وسائال الاتصال الاجتماعي

الفيسبوك
تويتر
إنستغرام
يوتوب

.

.

.

Important

With reference to recent media articles regarding the 2015 Jordan edition of the ‘International Day Against Homophobia, Transphobia and Biphobia’ (IDAHOT) event co-organized on 16 May by an advocacy group and MyKali‬ Magazine, we would like to rectify a few details that were incorrectly reported.

– Contrary to news reports, the US ambassador and the US embassy did not sponsor the event. IDAHOT Jordan 2015 is a non-funded advocacy event organized exclusively by a group of activists and My.Kali Magazine to spread awareness on the social, cultural and business challenges faced by the Lesbian, Gay, Bisexual, Transexual, Queer, Intersex and Agender (LGBTQIA) community in Jordan. Members of several EU embassies, including the US embassy, unofficially attended the event as a show of support for LGBTQIA rights.

– The event was not held to “demand/celebrate LGBTQAI rights” as reported. It was purely organized to raise awareness on the broad spectrum of sexual orientation as well as the legal situation and social status of LGBTQIA individuals in Jordan.

– The event’s attendees did not only consist of individuals from the LGBTQIA community, but mostly comprised non-LGBTQIA individuals interested in learning more about sexuality and the LGBQTIA situation in Jordan, as well as people from different ideologies, backgrounds, religions, and sexual orientation.

– None of the media entities that published the news report contacted My.Kali or the organizers for a statement, and many were inaccurate in their titles and content.

– The article was not removed from ‪MyKali, it is currently online and accessible on the following link (here)

– The statement is available on our Facebook (here)

.

.

Follow My.Kali magazine on social media

Facebook
Twitter
Instagram
Youtube

 

 

 

%d bloggers like this: